منوعات

هل تعلم على ماذا يدل إرتجـ،ـاف العين ما الذي يحاول أن يقوله لك جسـ،ـمك عبر رفة العين أو إرتجـ،ـاف العين

.

ارتعاش الجفن أو رفة العين هو تشنج متكرر لا إرادي في عضلات الجفن. عادة ما يحدث ارتعاش في الجفن العلوي ، ولكن يمكن أن يحدث في كل من الجفن العلوي والسفلي. بالنسبة لمعظم الناس، تكون هذه التشنجات خفيفة للغاية وتشعر وكأنها شد لطيف على الجفن.

قد يعاني البعض الآخر من تشنج قوي بما يكفي لإجبار كلا الجفون على الإغلاق التام. هذه حالة مختلفة تسمى تشنج الجفن. تحدث التشنجات عادةً كل بضع ثوانٍ لمدة دقيقة أو دقيقتين.

لا يمكن التنبؤ بنوبات ارتعاش الجفن. قد يحدث الارتعاش متقطعًا لعدة أيام. بعد ذلك، قد لا تعاني من أي ارتعاش لأسابيع أو حتى شهور. التشنجات غير مؤلمة وغير ضارة لكنها قد تزعجك.

في حالات نادرة، قد تكون تشنجات الجفن علامة تحذير مبكرة لاضطراب حركي مزمن؛ خاصةً إذا كانت التشنجات مصحوبة بتشنجات أخرى في الوجه أو حركات لا يمكن السيطرة عليها.

ما هي رفة العين؟

ارتعاش العين هو تشنج الجفن لا يمكن السيطرة عليه. تستمر معظم ارتعاشات العين لبضع دقائق فقط، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يستمر ارتعاش الجفن لعدة أيام أو أكثر.

عندما يرتعش جفنك قد تعتقد أن أي شخص آخر يمكنه رؤيته. لكن معظم تشنجات العين تكون خفية ولا يمكن للآخرين رؤيتها بسهولة. المصطلح الطبي لارتعاش العين هو myokymia.

ما الذي يسبب تشنجات الجفن؟

قد تحدث رعشة العين أو تتفاقم بسبب:

  • تهيج العين.
  • إجهاد الجفن.
  • إعياء.
  • قلة النوم.
  • مجهود بدني.
  • الآثار الجانبية للدواء.
  • ضغط عصبى.
  • استخدام الكحول أو التبغ أو الكافيين.

إذا أصبحت التشنجات مزمنة فقد يكون لديك ما يُعرف باسم تشنج الجفن الأساسي الحميد؛ وهو الاسم الذي يطلق على الغمز أو الوميض المزمن وغير القابل للسيطرة عليه.

تؤثر هذه الحالة عادة على كلتا العينين. السبب الدقيق للحالة غير معروف، ولكن الأعراض التالية قد تجعل التشنجات أسوأ:

  • التهاب الجفن.
  • التهاب الملتحمة.
  • عيون جافة.
  • المهيجات البيئية: مثل الرياح أو الأضواء الساطعة أو الشمس أو تلوث الهواء.
  • إعياء.
  • الحساسية للضوء.
  • ضغط عصبى.
  • الكثير من الكحول أو الكافيين.
  • التدخين.

تشنج الجفن الأساسي الحميد أكثر شيوعًا عند النساء منه عند الرجال. من المحتمل أن تتفاقم الحالة بمرور الوقت، وقد تؤدي في النهاية إلى:

  • رؤية ضبابيه
  • زيادة الحساسية للضوء
  • تشنجات في الوجه
رفة العين

مضاعفات تشنجات الجفن

نادرًا ما تكون رفة العين من أعراض اضطراب الدماغ أو الأعصاب الأكثر خطورة. ولكن إذا أصبحت تشنجات الجفن نتيجة لهذه الحالات الأكثر خطورة، فإنها دائمًا ما تكون مصحوبة بأعراض أخرى.

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من إصابة في العين، فاستشر طبيب العيون على الفور.

متى يجب عليك التوجه لطبيب العيون؟

قم بزيارة طبيب العيون على الفور إذا كنت تعاني من رفة الجفن المستمر في العين، أو تغيرات مفاجئة في مظهر أو حركة نصف وجهك بما في ذلك جفونك، أو إذا كان كلا الجفنين مشدودًا بشدة فمن المستحيل فتح عينيك. يمكن أن تكون هذه علامات على وجود حالة خطيرة.

إذا لم تختفي رفة العين فقد يشير ذلك إلى حالة عصبية معينة تؤثر على الجفن؛ مثل تشنج الجفن أو تشنج نصف الوجه. هذه الحالات النادرة نسبيًا أكثر وضوحًا وشدة من ارتعاش العين الشائعة ويجب تقييمها على الفور من قبل طبيب العيون.

قد تحتاج إلى زيارة طبيب المركز الإسباني الملكي إذا كنت تعاني من تقلصات مزمنة في الجفن بالإضافة إلى أي من الأعراض التالية:

  • عينك حمراء أو منتفخة أو بها إفرازات غير عادية.
  • جفنك العلوي يتدلى.
  • يغلق جفنك تمامًا في كل مرة ترتعش فيها جفونك.
  • يستمر الوخز لعدة أسابيع.
  • يبدأ الوخز في التأثير على أجزاء أخرى من وجهك.

 

رفة العين اليمني

كيف يتم علاج رفة الجفن؟

 تزول رفة العين اليسرى أو اليمنى دون علاج في غضون أيام أو أسابيع قليلة. إذا لم تختفي، يمكنك محاولة القضاء على الأسباب المحتملة أو تقليلها. أكثر أسباب ارتعاش الجفن شيوعًا هي الإجهاد والتعب والكافيين. لتخفيف رعشة العين يمكنك تجربة ما يلي:

  • اشرب كمية أقل من الكافيين.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم.
  • حافظ على أسطح عينك رطبة باستخدام الدموع الاصطناعية أو قطرات العين التي تُصرف دون وصفة طبية.
  • ضع ضغطًا دافئًا على عينيك عندما يبدأ التشنج.

تستخدم حقن توكسين البوتولينوم (البوتوكس) أحيانًا لعلاج تشنج الجفن الأساسي الحميد. قد يخفف البوتوكس التشنجات الشديدة لبضعة أشهر. ومع ذلك، قد تحتاج إلى مزيد من الحقن.

قد يقرر طبيبك في المركز القيام بجراحة لإزالة بعض العضلات والأعصاب في الجفون؛ تعالج هذه العملية أيضًا الحالات الأكثر خطورة من تشنج الجفن الأساسي الحميد.

علاجات منزلية يمكنك القيام بها

في بعض الأحيان، يمكن أن يؤدي إجراء تغييرات طفيفة على نظامك الغذائي ونمط حياتك إلى تقليل مخاطر رفة رقة العين أو المساعدة في اختفاء ارتعاش الجفن.

1. الإجهاد

ربما يكون الإجهاد هو السبب الأكثر شيوعًا لارتعاش العين. تعتبر اليوجا وتمارين التنفس وقضاء الوقت مع الأصدقاء أو الحيوانات الأليفة والحصول على مزيد من الوقت الخاص بك يوميا من الطرق الأفضل لتقليل التوتر الذي قد يتسبب في ارتعاش الجفن.

2. التعب

قلة النوم سواء بسبب الإجهاد أو أي سبب آخر يمكن أن يؤدي إلى ارتعاش العين. يمكن أن يساعدك الالتزام بنومك والحصول على جدول نوم ثابت في تقليل الأعراض.

3. إجهاد العين

إجهاد العين وخاصة إجهاد العين الرقمي الناتج عن الإفراط في استخدام أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية؛ هو أيضًا سبب شائع لارتعاش الجفن.

اتبع قاعدة 20-20-20 عند استخدام الأجهزة الرقمية: كل 20 دقيقة، انظر بعيدًا عن شاشتك واسمح لعينيك بالتركيز على شيء بعيد (على بعد 20 قدمًا على الأقل) لمدة 20 ثانية أو أكثر. هذا يقلل من التعب الذي قد يؤدي إلى ارتعاش العين.

اسأل طبيب المركز الإسباني الملكي أيضًا عن نظارات الكمبيوتر لتخفيف إجهاد العين الرقمي.

رفة العين اليسرى

4. الكافيين

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من الكافيين إلى ارتعاش العين. حاول التقليل من تناول القهوة والشاي والمشروبات الغازية أو انتقل للبدائل منزوعة الكافيين لمدة أسبوع أو أسبوعين؛ ستلاحظ أن رفة العين اليمنى واليسرى قد قلت بشكل كبير.

5. جفاف العيون

يعاني العديد من البالغين من جفاف العين خاصة بعد سن الخمسين. كما أن جفاف العين شائع جدًا بين الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة الكمبيوتر، ويتناولون أدوية معينة خاصة مضادات الهيستامين وبعض مضادات الاكتئاب، و ارتداء العدسات اللاصقة واستهلاك الكافيين أو الكحول.

إذا كنت تعاني من ارتعاش في الجفن وتشعر بجفاف في عينيك استشر طبيب العيون لإجراء تقييم وفحص شامل. قد تؤدي استعادة الرطوبة للعين المصابة إلى إيقاف الوخز وتقليل خطر الارتعاش في المستقبل.

6. مشاكل التغذية

تشير بعض التقارير إلى أن نقص بعض العناصر الغذائية مثل المغنيسيوم يمكن أن يؤدي إلى رفة العين. على الرغم من أن هذه التقارير ليست قاطعة، فقد يكون هذا سببًا آخر محتملًا لارتعاش العين.

استشر طبيب العيون خاصتك إذا كنت قلقًا من أن نظامك الغذائي قد لا يوفر جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها للتمتع برؤية صحية. قد يصف لك الطبيب مجموعة من المكملات الغذائية اللازمة للحفاظ على صحة العين وتجنب أي مشاكل مستقبلية.

7. الحساسية

يمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بحساسية العين من الحكة والتورم و الدموع في العين. يؤدي فرك عينيك بسبب أعراض الحساسية إلى إطلاق الهيستامين في أنسجة جفنك والغشاء المسيل للدموع، مما قد يتسبب في رعشة العين.

في بعض الأحيان، يمكن أن تكون قطرات العين التي تُصرف دون وصفة طبية لتقليل أعراض الحساسية مفيدة؛ لكن مضادات الهيستامين في هذه القطرات يمكن أن تسبب جفاف العين.

لذا من الأفضل استشارة طبيب العيون الخاص بك للتأكد من أنك لا تأذي عينيك إذا كنت تعاني من أعراض الحساسية وارتعاش العين.

زر الذهاب إلى الأعلى