منوعات

لماذا يمسح الفتيات وجههن في جلد الأض.حية؟!

.

لا تنسى الفيديو بالأسفل .

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بعض الصور لفتاتين تمسحان وجههما في جلود الأضاحي الأمر الذي أثار استغراب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

و بعيدا عن الطقوس التاريخية التي امتزجت بعادات بعض المناطق الجزائرية والمتمثلة في مسح الوجه بجلد الأض.حية تجسيدا للحركة التي توعد بها القائد كسيله عقبة بن نافع عندما أهانه أمام جنوده، تلجأ الكثير من الفتيات، وخاصة المصابات بأمراض جلدية لم تنفع معها الأدوية، إلى مسح وجوههن بجلد الشاة بعد سل. خها مباشرة، وهي الوصفة الطبيعية التي تم تداولها هذه الأيام على مواقع التواصل الاجتماعي، وتجريبها من طرف بعض الفتيات وحتى الشباب، رغم أنها مقرفة ومثيرة للتقزز.

وانهالت تعليقات رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» على الصورتين قائلين: «هذا اعتقاد عند بعض الفتيات اللاتى فاتهن سن الزواج لحل عقدتهن، مسح جلد الأض.حية في وجه الفتاة يعالج حب الشباب، جلد الأض.حية يجعل يحتوي على مادة لترطيب جلد الوجه وشده وجعله أكثر نضارة»، وسخر بعض نشطاء «فيس بوك» من تصرف الفتاتين قائلين: «الجلد فيه حتة لحمة بيحاولوا استخراجها».

ويذكر أن للأمازيغ في شمال أفريقيا عامة والشاوية خاصة تقاليد وعادات كثيرة ومتنوعة، لها دلالات تاريخية يجهلها الكثير من الناس، ويُعزى هذا الأمر لعدم الاهتمام بالبحث في مثل هذه الأمور التي تبدو لهم مجرد عادات عادية ورثوها عن أسلافهم دون الخوض في معرفة مغزى ومعنى هذه السلوكات وما مصدرها.

من بين هذه العادات التي تبدو بالنسبة للبعض غريبة، مسح الوجه بجلد كبش العيد، وهي تجسيد للحركة التي توعد بها القائد أكسل «كسيلة» عقبة ابن نافع بعدما أن أهانه وسخر منهأمام جنوده، حيث مسح بيده على وجهه حاملا الجلد ونزل به على لحيته.

وتوضح عضوة في أحد المنتديات، طريقة استعمال جلد الأض.حية في علاج حب الشباب بقولها، إن هذه الوصفة الشعبية الجزائرية سهلة ومجربة وتظهر نتائجها من المرة الأولى، بحيث لا يعود هناك أثر لحب الشباب، فعندما تس.لخ الشاة، يمسح الوجه بالجهة الملساء وهي لا تزال ساخنة فتبدأ البثو ر في الاختفاء خلال يومين، وتؤكد حسينة على فعالية هذه الوصفة التي تقول عنها إنها جربتها رغم أن نفسها عافتها في البداية، ولكنها تحملتها ومسحت وجهها بالجلد الساخن ما جعلها تتخلص من كل البثور الكبيرة وحتى الرقيقة التي تتواجد على مستوى الجبهة، وهذا بعدما فشلت أغلى المراهم الطبية في القضاء على حب الشباب الذي كانت تعاني منه، كما تقول.

وتنصح بعض الفتيات اللواتي جربن هذه الوصفة بتركها على الوجه لنصف يوم وهو ما لم تتقبله الكثيرات، حيث عبرن عن عدم رغبتهن في تجريبها خاصة وأنها تفوح منها رائحة كريهة تثير الغثيان.

وتحتفظ بعض المسنات باعتقاد قديم مفاده أن القضاء على حب الشباب مرتبط بكيفية استعمال هذه الوصفة التي تحتاج إلى 7 جلود تمسح بها الفتاة وجهها بكل واحد على حدى، أما إذا لم تتوفر هذه الجلود مرة واحد، فيجوز أن يمسح الوجه بالجلد الأملس للشاة 7مرات ليتحقق المطلوب، وواضح جدا أن هذه الطريقة ذات أبعاد شركية وإلا لما تم التركيز على رقم معين، ويبقى التأكد من صحة هذه الوصفة “المقرفة” ضروريا حتى لا تكون النتيجة عكسية، فما ينفع البعض قد لا يصلح للجميع.

زر الذهاب إلى الأعلى