منوعات

مؤشرات تدل على أن هاتفك يخضع للتجسس

.

يتعرض بعض مستخدمي الهواتف الذكية أحيانا لخطر التجسس على هواتفهم دون أن يدركوا، فما الوسيلة لمعرفة وتفادي هذا الأمر؟

وحول هذا الموضوع وخلال مقابلة صحفية قال الخبير التقني في مركز الحماية وتحليل البيانات التابع لشركة ” Jet Infosystems” الروسية، دميتري كورامين: “الزيادة الحادة في حركة مرور البيانات وسرعة نفاد البطارية أو اختفاء التشفير عند استعمال الإنترنت في الهاتف هي علامات غير مباشرة قد تدل على أن الهاتف يخضع للتجسس”.

وأضاف الخبير “بجب على صاحب الهاتف الانتباه لكيفية عمل جهازه مع الشبكات، فجميع الشركات المشغلة لشبكات الهواتف حاليا على سبيل المثال تستخدم التشفير في عمليات نقل البيانات، فإذا حذرنا الهاتف من أن شبكة معينة لا تستخدم التشفير يجب علينا الحذر من الاتصال بهذه الشبكة، كما يجب على صاحب الهاتف الانتباه وأخذ الحيطة عندما يلاحظ أن النشاط الشبكي متزايد لأحد تطبيقات هاتفه في حين أنه لايستعمل هذا التطبيق”.

وأشار الخبير إلى أن بعض عمليات اختراق الهواتف تحصل عن طريق محطات خلوية غير رسمية أو تابعة للشركات الأساسية المشغلة للهواتف، لذا يمكن تفادي هذا الأمر عبر تزويد الهاتف بتطبيق خاص يقارن معلومات الشبكات التي تظهر في الهاتف مع المعلومات التي توفرها الشركات الرسمية المشغلة للخطوط الخلوية، ويكتشف الشبكات الأساسية من الشبكات المشكوك بأمرها.

كما نصح كورامين أصحاب الهواتف والأجهزة الذكية بتزويد أجهزتهم ببرامج الحماية من “فيروسات وبرمجيات طروادة” الخبيثة، والتي تستخدم للتجسس على الهواتف.

وأكد الخبير أنه لا توجد اليوم طريقة معتمدة محددة لمعرفة فيما إذا كان الهاتف يخضع للتجسس أو لا، لكن تحديث البرمجيات المضادة للفبروسات في الهاتف بشكل مستمر سيساعد بالتقليل من مثل هذه الأخطار.

ولعل تطبيقات وأدوات التجسس هذه بطبيعتها تخفى نفسها داخل الأجهزة ولا يمكن العثور عليها بسهولة، فهناك علامات يمكنك البحث عنها تخبرك أنه قد يتم التجسس عليك أو تم اختراق هاتفك، والتى نعرض أبرزها كما يلى:

– بطارية الهاتف تنفد بشكل أسرع من المعتاد

إذا كانت بطارية هاتفك تنفد بشكل أسرع من المعتاد، فقد تستخدم البرامج الضارة والتطبيقات الاحتيالية رموزًا ضارة تميل إلى استنزاف قدر كبير من الطاقة، ومع ذلك، قبل أن تقفز إلى النهاية، تحقق من عدد التطبيقات التى تعمل فى الخلفية، حيث تستهلك الكثير من التطبيقات التى تعمل فى الخلفية البطارية أيضًا، لذا، أغلقها أولاً ثم راقبها.

– مشاهدة التطبيقات التى لم تقم بتنزيلها

لاحظت وجود تطبيقات على هاتفك الذكى لا تعرفها أو كنت متأكدًا من أنك لم تقم بتنزيلها، قد يكون هذا من عمل متسلل أو برنامج تجسس.

– أصبح هاتفك بطيئًا

أصبح هاتفك الذكى بطيئًا فجأة، إنه يعمل ببطء ويستخدم المزيد من الموارد وطاقة البطارية، فقد تكون هناك برامج ضارة خفية فى الخلفية.

– يشهد استخدام بيانات الجوال ارتفاعًا مفاجئًا

ارتفع استخدام البيانات الخاصة بك فجأة، إنه أعلى من المعتاد، فقد تستهلك التطبيقات أو البرامج الضارة بيانات هاتفك المحمول فى الخلفية لأنها تتعقب أنشطتك.

– الهاتف يتصرف بغرابة

هاتفك الذكى يتصرف بشكل غريب، تتعطل التطبيقات بشكل غير متوقع أو تفشل فى التحميل، وتبدو العديد من المواقع مختلفة عما هى عليه عادة، حيث قد تكون هذه علامة أخرى منبهة.

– نوافذ منبثقة غريبة فى كل مكان

أنت تلاحظ ظهور الكثير من النوافذ المنبثقة على شاشتك، وقد يكون هذا بسبب البرامج الإعلانية، وهو نوع من البرامج الضارة التى تغمر جهازك بالإعلانات، فلا تضغط على هذه الروابط.

– لاحظ الصور ومقاطع الفيديو فى معرض الصور الخاص بك والتى لا تتذكر التقاطها

ترى صورًا ومقاطع فيديو فى معرض الصور الخاص بك لا تتذكر التقاطها، كن حذرًا، فهذه علامة على أن شخصًا ما قد يتحكم فى الكاميرا.

إضاءة الفلاش قيد التشغيل

تضيء إضاءة الفلاش حتى فى حالة عدم استخدام هاتفك وهى علامة أخرى يجب البحث عنها، قد يكون هذا بسبب وجود شخص ما يتحكم عن بعد فى جهازك.

– يصبح هاتفك ساخنًا

يمكن أن ترتفع درجة حرارة الهواتف أثناء فترات الاستخدام الطويلة، مثل أثناء اللعب لساعات، وتشغيل تطبيقات الملاحة وما إلى ذلك، ومع ذلك، إذا كان هاتفك ساخنًا للغاية حتى عندما لا تستخدمه، فهناك فرص جيدة لوجود المتسللين فى العمل

– انظر سجل النصوص أو المكالمات التى لم تقم بها

لاحظت نصًا أو مكالمات فى السجل الخاص بك لم يتم إرسالها أو إجراؤها. شاهد الكثير من الشخصيات المبهمة وغير العادية هناك. هذه علامة أخرى محتملة.

زر الذهاب إلى الأعلى