منوعات

التبـ.ول قبل وبعد الجماع يقى من الإصابة بالالتهابات الكلوية والمهبلية

.

التبـ.ول بمجرد الشعور بالحاجة إليه، هو أحد الأفعال الصحية، والتى تضمن لك الكثير من النتائج الجيدة إذا ما اعتدت هذه العادة.

مشكلات يتسبب فيها حبس البول وعدم إفراغ المثا.نة وحبس البو.ل لفترات طويلة مضر، حسبما تؤكد الدكتورة نسمة سالم أخصائية الأمراض التناسلية، والتى أوضحت أن حبس التبول له أضرار على الكلية ووظائفها وكذلك على المهبل.

وأوضحت نسمة أنه من المعروف أن حبس البول أو الانتظار لفترة قبل التبول ومنذ الشعور بالرغبة فيه، قد يؤدى إلى ضعف وظائف الكليتين، وتراكم الأملاح والصديد، ومشكلات تطال المثانة بشكل خاص وطبيعة إحساسها بالبول.

إفراغ المثانة قبل وبعد الجماع وأهميته

إلا أن أخطار حبس البو.ل قبل وبعد الجـ.ماع يضاعف من خطورته، ويتسبب بشكل واضح فى إصابة المرأة بالتهابات وحكة وهرش فى المهبل، وشددت نسمة على أهمية تبول السيدة قبل الجـ.ماع مباشرة والتشيطف الجيد وإفراغ المثانة تمامًا، مع تكرار الأمر بعد الجماع بربع الساعة، حتى تتخلص السيدة من أعراض الالتهابات القوية، والتى تزيد مع الاحتكاك إذا ما كانت المثالنة تمتلئ بالبول، فالتبول والتشطيف السريع بالماء العادية، مع التجفيف بعد وقبل الجماع ثم تكرار العملية مرة أخرى يضمن عدم عودة الالتهابات وتكرار الإصابة بها.

استعدادات ما قبل الجماع: دليلك للمرة الأولى وكل مرة

إن الاستعداد الصحيح للجماع يجعل العملية أكثر سهولة، ويجعل تجربة الجماع تجربة ممتعة وصحية للزوجين. إليك دليل الاستعدادات ما قبل الجماع في ما يأتي:

1. الاهتمام بالنظافة الشخصية

2. الذهاب إلى المرحاض مرة أخيرة

3. تجنب تناول بعض الأطعمة

4. ممارسة الرياضة

5. شرب كمية كافية من الماء

6. الحصول على نوم كافي في الليالي السابقة

7. تهيئة الأجواء المناسبة

8. إزالة المكياج

9. الاهتمام بنظافة الأسنان

ويفضل استخدام خيط الأسنان بشكل خاص من قبل المدخنين وهذه من استعدادات ما قبل الجماع الهامة جدًا.

زر الذهاب إلى الأعلى