منوعات

قصة حقيقية وعبرة لمن يعتبر.. الجزء الرابع الاخير

وقال : فلان ضربني ؟؟

فقلت له : ماله حق .
فقال : قم احسب لي ضربة جزاء !!!
فقلت : أبشر .
خرجت معه للملعب المدرسي ..
وأعلنت احتجاجي عند الحكم ( معلم التربية الرياضية ) .
وهددته بأن أطالب بالحكم الأجنبي في المباراة القادمة ..
فامتثل جزاه الله خيرا ..
وأخذت الصافرة وأعلنت عن ضربة جزاء ( بأثر رجعي ) لصغيري.
سدد صغيري الكرة ..

ودوت صافرتي التي سمعها كل من في الحي معلنة الهدف ؛ وكنت أول من صفق بحرارة .
صغيري الآن قد تخرج من كلية التربية قسم اللغة العربية
لن أنساك يا ماجد ؛ فأنت – بعد فضل الله – من ألنت قساوة قلبي ؛ وعلمتني كيف يجب أن يكون ميدان التربية والتعليم ميدان لكل ضمير حي….

فضلا وليس امرا اذا كنت تأثرت بالقصة فضميرك حى فاضغط لايك واترك تعليق يليق بكونك متابع راقى
واعمل متابعه لصفحتى
(شكراً للعقول الراقية التي تقرأ منشوراتنا)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى