منوعات

غرام في أحضان أبو زوجي وحماتي الجزء الأول

قصة حقيقية لم يتغير فيها الا الاسماء …
بعد عناء اربعة عشر عاما اصبحت مهندسة ولا انكر السعادة والمرح واللعب والضحك بين عائلتي وكنت اتمنى ان اعمل بمؤهلي هذا حتى اشعر باني اجني ثمار فترة عنائي وتعبي في الدراسة ولاكن هذا عكس تفكير اهلي فانهم يقولون البنت للجواز وتقدم لي شابا وكان مهندسا ايضا ولاكن قسم اخر غير الذي درستة.

وكانت عائلتي ميسورة وعائلتة ايضا فلا مانع عندهما في الاسراع في زواجي وخلال اشهر الاجازة الصيفية تم زواجي من هذا الشاب صلاح هذا اسمة اصبح لي زوجا وانتقلت الى بيت زوجي وهو فيلا كبيرة نعيش فيها انا وزوجي وباباوالد زوجي وماما والدة زوجي وفي ليلة الدخلة ليلة لا انساها فكان يمدحني صلاح زوجي ويدللني ويتغزل فيا وبدأ بلمس يدي ثم قبلها ويدي الاخرى وكانت هذه اول مرة يحدث لي هذا وسريعا ماذاب جسدي ثم بدات ليله الدخله ……الخ­

وبعد ان انتهينا قام صلاح ودخل الحمام وقومت اطمئن على نفسى قبل عودة زوجي صلاح من الحمام ولاكنة قد رأني قال الف مبروك ياعروسه فلم ارد واسرعت الى الحمام حتى اخفي خجلي وأغتسلت وعدت من الحمام وقبل ان ارتدي ملابسي جذبني الى الفراش حتى نكرر ما فعلناه مرة اخرى ومر شهر ونحن نعيش في هذه الفيلا انا وزوجي ووالد زوجي ووالدتة.­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وفي يوم وانا احضر الفطور وكنت اطهي البيض فصعدت بعض الادخنة فاشعرت بمن يقف خلفي ويدا تمتد تلمس جسدى ظننت انة زوجي ولاكن هذه اليد لم تكن يد زوجي ونظرت خلفي مسرعة الا اني اجدة بابا محمود والد زوجي فدفعتة

وهرولت الى ماما والدت زوجي وكنت انوي ان اعلمها بها حدث رأيت زوجي صلاح يجلس بجانبها وكان بابا محمود والد زوجي قد لحق بي
ويقف عند الباب اعدلت عن ما كنت أنوي وارتبك لساني في الكلام … يتبع
الجزء الثاني من هناااااااااااا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى