منوعات

غرام في أحضان أبو زوجي وحماتي الجزء الثالث

وتراجعت في افكاري هكذا افضل فانا لا اريد ان اخون زوجي ثم رأيتة مسرعا في اتجاهي واسرعت انا في اتجاه غرفتي لاكنة لحق بي وحملني وحاولت الافلات منة الا انة كان اقوي
مني ودخل غرفتي وهو يحملني ووضعني في سريري
و بكل قوتة حاول الاعتدا علي ف لم يـنجح فـ.ـنام فوقي
وهو يحاول وحاول تقبيلي وكان وجهي يغوص في وسادتي فلم يستطيع ارتفع قميصي اثناء هذه المحاولات

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وكان قميصي خفيفا وكأني كنت ارتديتة من اجل هذا نعم فاني اغتسلت ولبست اجمل الملابس وتزيـنت
وها هو الان بجواري فلماذا امـ.ـنعة وكثرت محاولاتة الى ان لففت وجهي حتى انظر الية فالتهمت شـ.ـفاه شـ.ـفتي
وبعد ان رأني قد اسـ.ـتلمت بدأ يداعـ.ـب جسدي بكل حنان وهدوء خلع البيجامة التي كان يرتديها
ونام بجانبي مرة اخرى ولاكن هذه لم تكن مثل سابقها ماجمل وجهك يابابا دون شارب ونزع
واصبحت شـ.ـفاهو تطبع صفوفا من القبـ.ـلات على جـ.ـسدي حتى انتهت هذه الصفوف­

وهمس في اذني مبسوطة ؟؟فقولت لة هاطير من الفرح فقال بتحبيني ردت وقالت اكتر من صلاح
بتحبني يابابا بتحب مرات ابنك فقال بحبك بحبك قوي ونهض ولملم ثيابة وذهب الى غرفتة كي يغتسل ودخلت الحمام وتحممت بالشاور
وانتهيت من الحمام وخرجت الى المطبخ لاجد بابا يجلس في الصالة
وما ان رأني جاء ورائي الى المطبخ وعاود مافعلة في اول مرة ولاكن هذه المرة ليس بسبب المـ.ـدخنة
وانما كان يحتوني بزراعية قلت اتركني قليلا من الوقت حتى وهز رأسة بالموافقة وطلبت منة الانتظار بالحديقة وسألحق بة وصنعت القهوة ومعها انواع من الفاكهة­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وذهبت بهما الى الحديقة وقلت لة يجب ان تأكل هذا قبل القهوة وفعل ما اقولة ثم سألني كيف تشكريني فقولت اقدمك لماما بدون شارب فقال لالا انة لم يحلق شاربة الا من اجلك قلت بابا يجب ان لا نفعل ذلك قال لي لا استطيع مقاومت جمالك قلت اننا مخطئيـن ثم انك كنت تألـ.ـمني جدا ولا استطيع ان اكرر هذا مرة اخرى

وحتى الان لم استطيع من الالم قال لأنها اول مرة ولم تشعريـن بهذا الألم فيما بعد لا يابابا لن افعل هذا في مابعد وكنت اجلس بعض دقائق ثم اقف وامشي عدت خطوات ثم اجلس انة من الألم الذي اشعربة
او ربما اترقب البوابة او الطريق لعلي المح ماما فأنها لم تأتي بعد فماذا تفعل كل هذا الوقت خارج البيت
هل تتسوق كل هذا الوقت انها ذهبت مع زوجي في الثامنة والنصف والان الثانية والنصف

آمن المعقول ان تتسوق كل هذا الوقت وسألني بابا ماذا بيكي قلت ماما لم تأتي بعد الم تبحث عنها قال لا تنزعجني فانها آتية قريبا او بعيدا
وذهبت الى المطبخ لأجلب ما بة من اطعمة فقد عانت البطون جوعا وبعد ان تناولنا القليل من الاطعمة ظهرت ولمحت قدوم ماما بالقرب من الباب وبسرعة اخبرتة لكي يكف عن مايفعلة وقولت لها اية رأيك ياماما قالت ??… يتبع
الجزء الرابع من هنـــاااااااا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى