منوعات

قصة المراة التي رعت الثعبان حتى كبر و كانت هذه هي النهاية

بعد أن عثرت امرأة على ثعبان صغير، قررت أن تطعمه وتحميه، فأخذته إلى بيتها وآوته، وبدأت تطعمه حتى كبر الثعبان، وأخذ يعتاد عليها حيث كان يتبعها في كل مكان تذهب إليه داخل المنزل، وفى نهاية اليوم كان ينام بجانبها على السرير مستمتعا بدفئها .

وبعد انقضاء السنوات كبر الثعبان..
وفى أحد الأيام توقف الثعبان عن الأكل فجأة بدون سبب معروف، حاولت السيدة الرحيمة مع الثعبان كثيرا لكي تجعله يأكل، خوفا عليه من الموت والهلاك، إلا أن الثعبان كان يرفض دائما.

لكن الغريب في الأمر أنه لازال يتبعها داخل المنزل نهارا، وينام بجانبها على فراشها ليلا، بل وزاد عن ذلك بأنه كان يلتف حول جسدها وهي نائمة طمعا في الدفء

بعد أن فشلت جميع محاولاتها بإطعامه، قررت السيدة أن تعرضه على طبيب بيطري.
وبعد أن كشف الطبيب على الثعبان التفت إلى السيدة وسألها، هل لاحظتي أي أعراض أخرى على الثعبان خلاف قلة شهيته وامتناعه عن الطعام ؟؟

أجابت السيدة: “لا”
وبعد أن أخبرته بأنه ينام بجانبها..
سألها الطبيب: “هل مازال يرقد بجانبك اثناء نومك ليلا” ؟؟ يتبع
الجزء الثاني والأخير من هناااا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى