منوعات

وحشني بعد الطلاق. الجزء الثالث

اتخنقت وفضلت أعيط لاقيت بابا فتح الباب ودخل ينور الأوضة وقعد جنبي يحضني ويهدي فيَّ ويطبطب عليَّ
حبيبتي أهدي مالك بس؟
جوزي وحشني يا بابا، هو أنا كنت استاهل يتعمل فيَّ كده للدرجة دي مليش قيمة عنده؟

لا حبيبتي متستاهليش واللّٰه أهدي
مين دي اللي كان بيكلمها ويقول لها الكلام ده وخرج معاها مين دي اللي يخوني عشانها؟ دبحني يا بابا دبحني
بعد الشر عنك يا حبيبتي متعيطيش عشان خاطري كل حاجة هتبقى كويسة واللّٰه إن شاء اللّٰه
مش قادرة اسامحه يا بابا، مش قادرة ادي له فرصة تانية

بس إنتِ تستاهلي فرصة تانية يا حبيبتي حياتكم سوا تستاهل فرصة تانية، بيتكم يستاهل فرصة تانية
هو محافظش ليه على كل ده؟ ازاي قدر يعمل كده في نفسه وفيَّ؟
غلط يا بنتي زي ما كلنا بنغلط
مكنش هيبقى نفس الكلام لو كنت أنا اللي عملت كده يا بابا

لا يا بنتي واللّٰه إنتِ عارفاني كويس، كلنا بشر وبنغلط والغلط مفيهوش راجل وست، ربنا هيحاسبنا كلنا نفس الحساب مش هيفرق بين راجل وست، وجوزك غلط بس إنتِ كمان غلطتي وفضحتيه كان المفروض تستُريه وتحاولي تدي له فرصة تانية، إحسانك معاه كان ممكن يغيره في لحظة لكن إنتِ اتصرفتي بتسرع من غير حتى متسمعيه
معقول يا بابا حضرتك اللي بتقول كده؟ دا أنا بنتك!
وأنا بشر يا بنتي إنسان وميرضنيش اتنين بيحبوا بعض يتفرق ما بينهم بالشكل ده عايزاني أفرح زي أمك وأبارك لك عشان اطلقتي من الإنسان اللي بتحبيه؟

الطلاق مش أبغض الحلال عند اللّٰه زي ما كل الناس بتقول وهما مش فاهمين حاجة ربنا مش بيحلل حاجة وهو بيبغضها طالما حللها تبقى حلال، لكن عارفة أنا لو شايف إنك مبسوطة واللّٰه مكنتش اتكلمت، بس أنا شايفك بتتعذبي وجوزك كمان ربنا عالم بحاله كل يوم والتاني يكلمني وندمان وتاب وحتى مش عارف يوريني وشه،

نفسه اتكسرت واتفضح قدامنا وفي وسطنا إنتِ مفكرة دي حاجة ساهلة على الراجل مننا إنه يتفضح بالشكل ده وفين وسط أهل مراته؟ أنا واللّٰه مش بدافع عنه بس بحاول أعمل اللي عليَّ لآخر لحظة عشان لما ربنا يسألني عنك اقول له يارب أنا حاولت بس هما اللي سابوا شياطين الإنس والجن يدخلوا بينهم، يا بنتي ادي له فرصة هو يستاهل برضو لو كنت شايف إنك مش في باله ومش باقي عليكِ مكنتش هقول كده بس أدي له فرصة هو لسه بيحبك وباقي عليكِ وعايزك، لو كلمني تاني هقول له أنا موافق تتقابلوا ماشي؟

يا بنتي رُدي؟
سيبني افكر يومين يا بابا
كتير يومين هتسنى منك رد بكرا
فضلت صاحية لحد تاني يوم الصبح مقدرتش أنام من التفكير وكنت خايفة وبرضو معرفتش أوصل لقرار ولا عرفت هقول إيه لبابا
بعد العصر لاقيت بابا داخل أوضتي بيقول لي إلبسي عشان هنخرج سوا نتغدا برا، فرحت جدًا قولت اهو تغيير جو، نزلنا سوا وإتغدينا وبعدها شربنا الشاي ومشينا سوا عشان نتكلم
ها فكرتي؟
لأ يا بابا مش عايزة ارجع له
دا اخر كلام؟
لسه كنت هَرد على بابا لاقيت………. يتبع
الجزء الرابع من هناااااا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى