منوعات

#زوجتي_والفيسبوك الجزء الاول ……

زوجتي #سوسن منعتها ان تعمل اي حسابا #فيسبوكيًا قط!
وكان عمرها (16) ست عشرة سنة !
#تزوجتُها صغيرة في سنة 2021 لكن الجميع يعلم #التطور والحداثة الالكترونية التي وصلت اليها جميع البلدان
وتعلمون #غيرة النساء وكل واحدة تريد ان تظهر بالصورة الرائعة امام صديقاتها ..

كانت صديقاتها #برفاهية كبيرة … وكانوا #يجتمعن كل #اسبوع في بيت احداهن .. وما ان اتى دور #زوجتي كنت في #اجازة من عملي واجلس في الغرفة المجاورة لغرفة الضيوف
#واسمعهن يتحدثن عن بعض #المجموعات والحسابات و وضع الستوري والتعليقات وما شابهها …
جذبني حديثهن لأني اعلم انني منعت زوجتي من فتح اي حساب فيسبوكي … واردت ان اعرف ماذا ستتكلم #سوسن وكيف ستجاريهن في الحديث …

فقالت لها احدى صديقاتها : لماذا لا نعرف #حسابك يا سوسن ؟
#اجابت : ممم نسيت ان ارسل لكم
– ارسلي الان
-لا امتلك #انترنت الان هههه مساءً ان شاء الله ..
ثم قالت لهن ما #غداؤكم اليوم محاولةً منها ان تغير الموضوع لموضوع اخر … قبل ان تظهر على ملامحها التغيير
#والانزعاج من حالتها التي فيها
والتي شعرت بأن صديقاتها افضل منها وهذا الشيء والشعور عند اي فتاة يغضبها جدا

فأكملن سهرتهن وكنت متحضرا لفتح حديث #الفيسبوك ليلا ومتوقع لدي
بعد ان خرجن صديقاتها اتضح على وجهها #الغضب لكنها صامتة وتخرج من غرفة وتدخل في غرفة
وضعت لنا العشاء وذهبت
– سوسن يا سوسني تعالي للعشاء
– لا اريد
– لن أأكل حتى تأتي
– قلت لا اريد لا اشتهي تعشى انت

اكلت قليلا وتركت ثم اتى الليل و جلست امامي حائرة واعرف في داخلها تريد ان تفتح موضوع #الفيسبوك
وانتظرت انتظرت .. حتى قالت لي وسام ؟ .. نعم ..
يتبع … الجزء الثاني من هنااااا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى