منوعات

#زوجتي_والفيسبوك الجزء السابع 🐢🌻

اتممت كل مافي يدي وفتحت حسابي اللعين ورأيتها اجابت: “#احبك“يا للهول! فعلتها اذن، بدأت استاء من فعلتها ومنها ومن كل شي يخصها، لم اعد اطيقها، حتى اني لا اتقبل اكلها، لا اريد رؤيتها، كرهتُ كل النساء اللاتي يحملن اسمها، لا اعلم كيف سأمضي هذه الليالي الثقال وهي امامي كل اليوم او حتى انها تنام جنبي وهي #خائنة وتحب رجل اخر او استطاعت ان تنطق هذه الكلمة حتى لو كان لرجل وهمي لكنها خائنة وهذا ما كنت اخشاه..

#بغضتها جدا، عندما اتى موعد نومنا كانت جاهزةً ومتزينة ومتعطرة لي لكني فاجئتها اني لا اطيق شيء اريد ان اقضي هذا الليل وحدي تركتها وذهبت للغرفة الاخرى في #الطابق الثاني ما هي الا دقائق معدودة واذا تدق باب غرفتي سائلةً- ما بك ؟- لا شيء اخرجي من هنا ودعيني بمفردي- ماذا فعلت لك لكي تعاملني بهذا السوءصرخت عليها – اخرجي بسرعة قبل ان #اضر_بك– هيا اضر*ب هيا!

دفعني #غضبي الشديد الى ان اتخذ قرارا بضربها!#ضربتها وصفعتها ونزلت باكية صارخة تلملم حاجاتها وملابسها لكي تخرج لبيت اهلها!بصراحة لم ارحمها عنف*تها وتركت اثار يدي على جسدها وكانت يدي ترتجفُ من شدة غضبي وقلبي ينتفض من سرعته وكل شيء في كياني قد اهتز وغوى!اسمع ها انا الان #بكاؤها وهي في الطابق الاسفل!لم يهزني صوتها كنت احمل لها كره شديد لفعلتها فخرجت واغلقت باب البيت خلفها وكأني قد انتعشت وشممت #الاوكسجين بعد غرق طويل!يا لهذا الموقف العصيب!

نزلت واغلقت الباب بإحكام شديد حتى لا ترجع ان فكرت بالرجوع لكنها فعلا لم ترجع ولم اتصل لمعرفة اين ذهبت لكن بالفعل وبالتأكيد لم يكن هناك مكانا لها سوى اهلهاهنا اتيحت لي الفرصة في ان اتصفح في الحساب #الوهمي واكلمها بكل اريحية ولكن اي اريحية وانا اكتشف خيانة زوجتي لي كل هذا كان بفعل موقع ارادته ادت الى خراب بيتها وبيت زوجها بفعل انها اصرت على فتح حسابا #فيسبوكيا!فتحت حسابي الوهمي وقرأت رسالة ارسلتها لي ” #حبيبي، انني في حزن شديد، زوجي ضربني وعنفني، واني والله لاحترق وحدي، ذهبت لبيت اهلي ولكني لم يريحني شيء، ماذا افعل انصحني!”

اجبتها ماذا لو فكرتي ان تنفصلي عن هذا الزوج اللعيـ. ن اجابت بإستغراب كيف ومن يأخذني!من سيقبل #بمطلقة!اجبتها انا!انا #اتزوجك على سنة الله ورسوله!فقالت ما الذي بدفعك #للزواج بإمراة مطلقة! غريب انت!اجبتها ” #الحب لا سلطان عليه “فقالت افكر فيما قلت اتركني اياما فقط وارجع لك الخبر اليقين!لم تطل كثيرا في الصباح الباكر اجابتني انها تريد ان تتزوج بي وستتطلق من زوجها فهو لا يستحقها!فقلت لها اذن اذهبي #واطلبي الطلاق منه!#يتبع

الجزء الثامن هنااااا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى