منوعات

وصول أول مشجعة لمنتخب البرازيل إلى قطر

أعرب عدد من أعضاء شبكة قادة المشجعين عن سعادتهم باقتراب انطلاق منافسات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 ،مع تبقي أقل من 30 يوما على حفل الافتتاح الذي سيستضيفه استاد البيت يوم 20 نوفمبر المقبل .

كما أشاد عدد منهم خلال تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ بالأثر الإيجابي لكرة القدم وقدرتها على التقريب بين الشعوب من مختلف الثقافات من خلال القاسم المشترك المتمثل بالشغف باللعبة الأكثر شعبية في العالم،

مؤكدين استمرار جهودهم في التواصل مع جمهور كرة القدم القادم من أنحاء العالم بعد أن تم اختيارهم ضمن البرنامج العالمي للتفاعل مع الجماهير بهدف تعزيز الحماس خلال كأس العالم FIFA قطر2022.

ويقول علي عبد العزيز آل اسحاق المتحدث باسم شبكة قادة مشجعي المنتخب القطري بأن الكل بات ينتظر ساعة الصفر مع بقاء أقل من شهر على انطلاق الحدث الكروي الكبير، مؤكدا بأن الجماهير القطرية ستكون حاضرة بقوة لدعم ومساندة زملاء المعز علي وأكرم عفيف في جميع المباريات لاسيما في مباراة الافتتاح أمام المنتخب الاكوادوري.

وأضاف: ” بالطبع هناك تحضيرات خاصة نقوم بها من أجل مؤازرة “الأدعم” خلال مبارياته ،بجانب المساعي التي بذلت خلال الفترة الماضية بهدف مساعدة جمهور البطولة على البقاء دائما في قلب الحدث، سواء كانوا في قطر أو في أي مكان آخر في العالم”.

وبدوره، أكد ستيف ميكاي المسؤول عن قادة مشجعي منتخب انجلترا على أن قطر استعدت على الوجه الأمثل لاستضافة المونديال، وذلك من خلال البنية التحتية المتطورة والمرافق الحديثة والملاعب الرائعة، الأمر الذي سيجعل مونديال قطر النسخة الأكثر تميزا، خاصة من ناحية تقارب المسافات، حيث سيتمكن المشجعون من مشاهدة أكثر من مباراة في اليوم نفسه.

ودعا ستيف جميع عشاق الكرة الإنجليزية للقدوم إلى قطر قبل وقت من انطلاق صافرة مباريات المنتخب للاستمتاع بالأجواء الرائعة، وعدم تفويت فرصة معايشة أجواء بطولة كأس العالم في مختلف أنحاء الدوحة،والمناطق المتاخمة لها.

أما إليزابيت رييس المسؤولة عن شبكة قادة المشجعين للمنتخب البرتغالي، فقد انضمت لشبكة قادة مشجعي مونديال قطر نظرا لعشقها وشغفها الشديدين بكرة القدم، فضلا عن تواجدها وعملها في مجال وسائل التواصل الاجتماعي، وحضورها أبرز المناسبات الرياضية.

وتؤكد رييس بأن وجود منتخب بلادها بقيادة نجم مانشستر يونايتد كريستيانو رونالدو في النسخة الـ22 من المونديال سيكون حدثا كبيرا متمنية أن ينجح أبناء المدرب فرناندو سانتوس في الذهاب بعيدا في أدوار البطولة.

من جانبها ،تقول يزنيا نافارو أحد أعضاء شبكة قادة المشجعين المكسيكيين المقيمة في قطر منذ نحو 11 عاما أنه منذ اختيارها للانضمام إلى الشبكة، تبذل قصارى جهدها للترويج للمونديال،مؤكدة على أن الجماهير المكسيكية تعد العدة للقدوم إلى قطر من أجل مؤازرة منتخب بلادها الذي أوقعته القرعة في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات الأرجنتين وبولندا والسعودية.

وأشارت نافارو إلى أن مهمتها كأحد قادة المشجعين تتمحور في الترويج للنهائيات العالمية واستعدادات قطر للبطولة ،وهو ما تحرص عليه خلال تواصلها مع وسائل الإعلام المختلفة، وكذلك عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى