منوعات

قصة امرأة تتـ.ـحرش بأخ زوجها الجزء الثالث والأخير

وأما الصفعه الثانيه عندما قررت الذهاب لزيارة أختي جلسنا أنا وهي بالمطبخ فقد كانت مشغوله وكان جدر الماء الساخن عالنار أردت مساعدتها لكني لم أعي الا على صوت الطبيب حينما قال سلامتك
فقد انسكب الماء الساخن على جميع جسدي ووجهي عندما كنت أمسح الارضيه بجانب البوتغاز

نعم تشوهت جميع معالمي بشرتي ملامحي أصبحت أُشبِهُ المموياء
أردت أن أصفعها لكن الزمن صفعني مرتين
جلب زوجي زوجته المغربيه لتعيش معي وتأخذ مكاني وغرفة نومي
تألمت كثيرا عندما رأيت زوجته بملابسها القصيره وشبه العاريه وهي تتفنن بأغراءه امامي

أما أنا لا أستطيع ذلك ؛ ساقيَّ الجميلتان أصبحتا أعواد محترقه علمت مدى الألم الذي سببته لزوجة قاسم ، فقد كان الزمن كفيلا باسترداد حقها
دتُ كلَّ شَيْءٍ تمنيتُ أن أفقدها اياه لكنها أنتصرت دون أن تفعل شيئًا لي دون أن تمس دينها او شرفها بشيء .
(((((((((((ان كان لنا حق ف الله كفيل ان ياخذ حقنا يوما ما .)))))).. (((إياكم والظلم فإن الظلم ظلماتٌ يوم القيامه))) ….

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى