منوعات

دموع الحرمان الجزء الأخير

خبطت عالباب جامد
_ افتحي يا بسنت افتحي
فتحتلي الباب …
_ سليم ابني انا صح هاتي ابني
= اهدي كده يا كوثر مش بقولك انتي متعرفيش حاجه
_ منا عرفت كل حاجه
= انا بقي هحكيلك كل حاجه مبقاش فيه حاجه تتخبي …

الولاد بيكبروا ولازم يعرفوا…
يوم الولاده انتي فعلا جبتي ولد بس نزل و طلبت اديكي بنتي عشان متش بخاطرك وفالمقابل حمايا هيكتب كل حاجه لجوزي ..
طمعت ياكوثر ووافقت ومكنتش اعرف انه فيوم ابني هيطلب يتجوز اخته
ايوة يا كوثر انا طماعه وكنت بغير منك
بس انتي لازم تعرفي ان سليم وحور ولادي واخوات ولازم يعيشوا مع بعض ويعرفوا انهم اخوات…

نزلت وسيبتلها العيال من غير ولا كلمه وكل احلامي اترت في لحظه اعرف اني كنت عايشه في كذبه كبيرة وانا الي ابني
وبسنت ازاي تت عن بنتها عشان شوية فلوس…
حمايا و راحوا في ثانيه والبيت كله بقي بتاع بسنت وحازم …

روحت البيت وحكيت لجوزي علي الي حصل بس الغريبه انه مكنش متفاجيء وكان عارف كل حاجه ومشترك معاهم فالكذبه وكان رده…
_ خوفنا ن بخاطرك يجرالك حاجه
= وهي الحاجات دي فيها كدب وخوف انتو كلكم كذابين ذنبهم ايه الاطفال دي تشتتوهم كده ….

فضلت في حاله اكتئاب فترة طويله وفيوم لقيت الباب بيخبط وبسنت جايه هي وحور وسليم حسيت ان روحي ردت ليا تاني وهما بيوني …
ولقيت بسنت بتقولي….
_ انا مش عارفه اشكرك ازاي علي تربيه حور انا لو عشت عمري كله مكنتش هعرف اربيها التربيه دي ادب واخلاق …
انتي فعلا امها الحقيقية ….
ارجعي البيت ياكوثر انا لوحدي فالبيت معيش حد يونسني انا اسفه لو زعلتك في حاجة انا اتغيرت والله ارجعي سليم وحور بيحبوكي اوي ودايمآ بيسألوا عليكي وحازم قالي انه عمره ما هياكل حق اخوه وهيكتبله نص البيت انا مستنياكي

ضحكتلها وقولتلها ان شاء الله هبقي كويسه وهرجع اكيد احنا ملناش غير بعض …
بعد اسبوع اتفقت مع جوزي اننا نرجع وانا راضيه اعيش وسط حور وسليم حتي لو انا مش امهم ل حاجتي وانا ه خلاص عالسلم فجأه اغمي عليا
حسام جري بيا فالمستشفي فوقت علي صوت الدكتور وهو بيقول لحسام مبروك المدام
النهاية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى