منوعات

رواية زينة صغيرة بقلم ميرا ابو الخير الجزء الرابع

زينه مردتش ولسه هتمشي ملك شدتها من طرحتها قلعتها بغضب وعورتها بالدبوس او بالاحرى كان ( مو*س) كان في ايد ملك زينه بقا وشها يجيب د”م والناس كلها بتتفرج.
ادهم بغضب اعمى زق ملك علي الارض و غطا شعر زينه يلي اول ما شفت د”مها اتصدمت وقعت فاقدة الواعي صاحبها جريوا عليها جري.
ادهم لاحد البوابين والجرد: امسكو بنت ال *** دي.
ملك بغضب: مش هسيبهااا همو”تككك يا زينةةةة سبونييييي.
مسكوها وادهم جري علي زينه شالها بخوف وجري علي المستشفى.

في المستشفى.
ادهم بغضب: ايهه كل الوقت داااا.
الممرضة: مفيش وقت حضرتك دي لسه داخله من ساعه ويدوب بتفوق ممكن هدؤء مينفعش كده.
ادهم كان هيتكلم سمع صوت صرخ زينه داخل بسرعه لاقي الدكتورة وقفه وزينه منهارة: لاااا لااااا.
الدكتوره للممرضة: حقنة مهدي بسرعه.
زينه بصويت: ابعدوااا عنيييي فين امييي يا مامااااا.
ادهم جري عليها خدها في حضنه: ششش اهدي انا معاكي.
زينه زقته بانهيار: لا لا عايزة اميييي يا امييي لا لاااااا والنبييي.

الممرضة بتقرب زينه زقتها: ابعدووووا عني ابعدوووا عنييي.
ادهم: اطلعوا برا دلوقتي انا هتصرف.
الدكتوره: تمم.
بقلم ميرا ابوالخير
خرجوا وادهم: زينه اسمعيني.
زينه بدموع وبتلمس وشها المتعور: ش شوهتني شوهتنييي.
ادهم بهدؤء: طب اسمعيني صدقيني مفيش حاجه هتكوني بخير وهيخف.
زينه بزعيق: كددداااب برررا انا عايزةة اميييي يا امييي.
بتداخل شادية وهي منهارة ومخضوضه زينه بتجري علي حضنها: ماماا.
شادية بدموع وبتبوس راسها: اهدي يا قلبي عشان خاطري ممكن تخرج.
ادهم خرج وجوه نا”ر عشان حبيبته.

في القسم.
ابو ملك: الكفالة كام كده كده بنتي مش هتقعد دقيقه واحده هنا.
الظابط: مفيش كفالة هتتحبس.
ابو ملك بجبروت: يبقا اعتبر نفسك مرفوض يا هه حضرة الظابط.
خرج ببرود وجبروت و بص علي ملك.
ملك في نفسها ابتسمت بمكر: كويس اني هنا عشان لما يحصل يلي في دماغي اكون بعيدة تماما.

ادهم مرديش يروح وصاحب زينه كانوا موجودين مع اهلهم بردو.
الدكتوره خرجت وكلها اسف وحزن: للاسف عينها طارت و حصلها تشو”هه غير انه الانهيار وتعبها اتسبب في نزول الحمل.
الكل بصدمة: ايهههههه…
ادهم…..
#يتبع…
الجزء الخامس من هنااااااااااااا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى