منوعات

رواية زينة صغيرة بقلم ميرا ابو الخير الجزء الأخير

احد العساكر: الاستاذة زينه مطلوب القبض عليها بتهمة تحر”يض الانسه ملك انها تشتغل في الاعمال المشبو”هه والضعا”رة والانسه ملك كانت بتدفع عن نفسها.
ادهم والظابط يلي معه بصدمة: ايييه انت بتقول ايه.
العسكري: بقول يلي حصل يا باشا.
ادهم ببرود يسبق العاصفه: سيب ايديها.
زينه كانت بتعيط علي اخرها ادهم دموعه حر”قتها: لا مي..
ادهم بفحيح الافاعي: قولت سيب ايديها.
العسكري بلع ريقه بخوف وساب ايد زينه يلي وقفت ادهم ببرود: فين الدليل بقا علي زينه.

العسكري: محادثات واتس بينهم.
الظابط صديق ادهم: فين المحادثات دي.
بقلم ميرا ابوالخير.
العسكري طلع الدليل وهنا ابتسمت ادهم ظهرت: اولا دا مش رقم زينه ثانيا التاريخ دا حديث من بعد الحادثه يعني كل الدليل دا فشنك.
العسكري فعلا لاقي كلامه صح ادهم لزينه: خشي الاوضه وارتاحي.
شاديه خدتها وهنا ظهرت ابتسامه من زينه لادهم يلي بص لها بيطمنها بعينه.
ادهم ببرود: تعالو بقا معايا ع القسم.
راحو هناك.
بقلم ميرا ابوالخير.
ادهم قعد وحط رجل ع رجل في وش ملك وابوها: اتقلبت اللعبة عليكم وانتو يلي اتحبـ. ـستوا.

ابو ملك بخوف: هطلع من هنا.
ملك بانهيار: اسفه اتعلمت الدرس والله مستقبلي هيضيع ابوس ايديكم.
ادهم قام وقف: بتحلموا جاه وقت رد الدين ليكم.
مشي وسابهم يعيطوا ويندموا.
مر سنة و زينه داخلت طب و اتخطبت لادهم وملك للاسف انتـ. ـحرت وابوها اتحـ. ـبس.

يوم فرح زينه وادهم.
جروح زينه اتشفت خالص وكانت اجمل بالفستان ادهم شافها انبهر: واووو.
زينه باحراج: شكرا.
ادهم مسك ايديها وباسها: مبروك عليا انتي يا روح قلبي.
زينه: بحبك يا ادهم.
ادهم بصدمة: د دا انتي عمرك م قولتيها.
زينه ابتسمت ادهم شالها ولف بيها في حضنه…
#تمت..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى