منوعات

قصه تزوجتها فاحضرت عشر رجال وغتصبوني الجزء الاخير

وعندما دخلت الام وجدت زوجها يقوم بالتعدي علي ابنتها ويحاول اغتصابها ضربته بشئ علي راسه حتي فقد وعيه وحضنت الام أبنتها وهي تبكي لا تعرف ماذا تفعل وتظن انها قتلت زوجها

وقامت الام بالاتصال علي ابويها وقامت ايضا بالاتصال علي طليقها وخبرتهم ما حدث وحضر اهل الزوجه وطليقها وقام طليق الزوجه بأفاقت طبيب الاسنان وعندما افاق من غفوته قال لهم انه كان سكران

ولا يدري ما كان يفعله ويطلب منهم العفو والمسامحه وانه لن يفعل ذالك مره اخري فقام طليق الزوجه بأخراج بنته واهل طليقه وطليقته من المنزل وقام بالاتصال الهاتفي علي اصدقائه وحضر عشره منهم وتم تعريته وقاموا العشره بأغتصابه حتي كاد ان يموت بين يديهم وبعد ذالك تركوه وذهب الطبيب الي الشرطه ليقدم شكوي ضدد زوجته

وطليقها بعد حادثه اغتصابه وجد طبيبه النسا والتوليد وقدمت ضدده شكوي بما يفعله في مرضاه وقدمت الفيديو المسجل بينهم وقامت الشرطه بمداهمت العياده فوجدوا الكميرات والجهاز الكمبيوتر مسجل عليه كل جرائمه الأخلاقيه فلم يسطتيع ان يخبر الشرطه بما حدث له بسبب الصدمه التي تلقاها في المركز الامني وهو الان امام القضاء ليلقي مصيره

النهايه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى