منوعات

هكذا أصبح شكل “ألما” طفلة نور بعد مرور 17 عامًا على عرضه.. صورتها بال الجدل

حقق “نور” التركي نجاحاً جماهيرياً كبيراً خلال عرضه في مصر، حيث كان من أوائل الأعمال التركية التي غزت الشرق الأوسط.  وبعد 17 عاماً من عرض ال فوجئ المتابعين بصور جديدة للطفلة “ألما” التي شاركت فيه.

طفلة نور تلفت الأنظار بجمالها

الطفلة ألما، واسمها الحقيقي كايرا سيمور، ظهرت مؤخراً في عدداً من الصور بعد أن أصبحت شابة جميلة إلا أن ملامحها لم تتغير كثيراً وفق ما أكده المتابعين.

ومازالت كايرا سيمور محتفظة بشكلها وشعرها الأسود الطويل، لكنها ازدادت جمالاً، وهو ما أثار إعجاب المتابعين وتغزلوا في جمالها، خاصة عنا نشرت صورة لها وهي ترتدي البحر على الشاطئ.

أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي مشاركة صورها بعد ان أصبحت شابة جميلة الأمر الذي لفت الأنظار إليها بشكل كبير خلال الفترة الماضية.

الكثير من الرواد لم يستطيعوا التعرف عليها في البداية إلا بعد الصور أكثر من مرة، ومقارنة ملامحها لقبل وبعد التغير، لكنهم أشادوا في النهاية بجمالها وأنها أصبحت أنيقة للغاية.

وتُدعى “كايرا سيمور”، كما إنها ابتعدت عن التمثيل رغم احترافها فيه من الطفولة، واتجهت لدراسة يقى، وخاصة العزف على الكمان، وفقًا لب التقارير بالمواقع التركية.

والجدير بالذكر أن كايرا سيمور Kayra Simur تدرس في جامعة إسطنبول بعد أن قررت منذ سنوات الابتعاد تماماً عن مجال التمثيل والفن والاهتمام بالدراسة فقط.

ولم تشارك كايرا في أي من الأعمال الفنية بعد نور التركي إلا في عمل واحد فقط وهو فيلم رعي باسم “Üç Harfliler Marid”. وظهرت خلاله بدور فتاة تستحوذ عليها روح شريرة و ال لدى الجميع.

نور التركي

يعد نور التركي أحد أشهر الات التركية التي عُرضت في العالم العربي حيث حقق أبطال ال شهرة كبيرة، بين هؤلاء النجوم شارك في العمل الطفلة ألما التي تركت أثر كبير لدى الجمهور، لكن بعد مرور 17 عاماً على عرض ال أصبحت الطفلة ألما شابة جميلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى