منوعات

قصة الحقنة السحرية الجزء الثاني

صحيت الصبح على صوت موبايلي وانا مش مصدقه اني عايشه قعدت انطط وادور على نفسي لحدي موقعت قمت بسرعه بصيت لنفسي في المرايا اتفاجات ان لون بشرتي اتغير للابيض فرحت اوي وأخيراً اتحقق حلمي اخدت الموبايل لقيت اربعين مكالمة غير مستلمة من دلال
اتصلت تاني رديت عليها قلتلي مين بكل ردي عليا بسرعه لبنى مالها؟ قلتلها اهدئ يا بت مالك في ايه انا عايشه اهو وزي الفل قلتلي انا فضلت طول الليل بفكر فيكي خيليش كنت خايفة اد ايه مكنتش هسامح نفسي لو جرالك حاجة

قلتلها خلاص ميش يا حبيبتي انا زي الفل وبالمناسبة دي لازم تعزميني غدا والحساب عليكي يلا سلام
خرجت برة الاوضة امي وابويا اول مبصولي مكنوش مصدقين ان دي انا بنتهم لبني ابويا قلي انتي مين انطقي ولا هطلبلك البوليس
قعدت اضحك عليهم وقلتله ايه يا بابا معرفتنيش ولا ايه انا بنتك لبنى
قلي معقول وايه الي غيرك كدة دنتي بقيتي ولا نج هوليود ده لولا الست والدتك مكنتش موجودة كنت اخدتك بال
امي قلتله منا عارفاك يا ابو عين زايقة

قلتلها ها ايه رائك يا ماما بشكلي الجديد؟
قلتلي اكيد دي خلطة الولية ام حسنين الي حضرتهالي هيا الي خلتك بيضة وزي القشطة
قلت في سري ام حسنين ايه وزفت ايه خلطاتها كلها معمولمة من وسخ البهائم كتها القرف
خرجت من البيت والكل مكنوش مصدقين ان دي انا واي حد يشوفني يفضل لي من فوق لتحت والشباب مبطلوش فيا لدرجة اني اتحجبت
ابن عمي هشام لما كل فديو وشافني انبهر بجمالي وقلي انا هرجع خلال اسبوع واحد واتجوزك كل حاجة جاهزة متقلقيش لما اوصل هنتفق على كل التفاصيل

قلتله ايه يا حبيبي انت مستعجل على ايه بس متهمد شوية الله
قلي حد يشوف القمر وميستعجلش على لمسه انتي عسل ونفسي ادوقك انتي وردة وعايز اشمك
قلتله وبعدين معاك في كلامك الحلو ده خلاص اقفل بقا لازم اروح
قلي والنبي كمان خمس دقائق بس عاوز احفظ تفاصيل وشك لان عقلي مش قادر يستوعب كل الجمال ده حتي لو فضلت ابص عليكي العمر كلو هفضل محتار في متاهة سحرك وجاذبتك
قلتله سلام يا حبيبي ورايا شغل كتير

قمت قعدت جنب المرايا وبقيت اتخيل يوم زفافي وانا لابسه الفستان وب مع هشام وانا مبسوطة
الايام جرت بسرعه وهشام واهلة جو مصر وعملنا الفرح كان اجمل يوم بحياتي الكل فرحلي وخصوصا صحبتي دلال
هشام شالني بين اديه ودخلني اوضة قلي من اليوم هعيشك زي الملكة انتي شاوري بس وكل حاجة تحت امرك يا جميل قلتله اما نشوف بقى
بيت هشام وعيلته كان كبير اوي وجميل للغاية عشت فيه اجمل ايام عمري ومكنتش عندي مشكلة الا غيرة هشام الزايدة كان بحبني بجنون وبغار عليا من الهوا الطاير وده كان بزعج العقربه كتير الي فضلت تحرض ابنها عليا طول الفترة الماضية كان هدفها تخليه يطلقني ويتجوز لاني لسه فتش
في احد الايام جيت من السوق مبسوطة وشايلة اكياس كتير لما دخلت اتعثرت بحجر ووقعت الاكياس البواب قام ساعدني في التقاطها وأثناء محنا بنلملم في الحاجة هشام جا ونزل في البواب المسكين وهو بقله انت ازي تبص عليها وتلمسها لبنى دي بتاعتي انا لوحدي

بصعوبه بالغة خلصنا البواب ايدين هشام ودخلناه جوة عصبيته كانت مش طبيعية خالص فجاءة اغمى عليا
صحيت على اصوات زغرودته اول مقمت باستني وقلتلي اخيرا يا لبنى هتجبيلي حفيدي الي بقالي سنين مستنياه
قلتلها ايه يعني انا
قلتلي الدكتورة كشفت عليكي وقلتلنا انك
كنت عاوزة اقوم بس هشام منعني وقلي من اليوم اعتبريني خدامك مش هسمحلك تتحركي من اطلبي اي حاجة هجبهالك
قلتله حتى لو طلبت النجوم؟
قلي وحياتك لو طلبتي الشمس نفسها لاطير واجبهالك يا زهرة عمري

قلتله ربنا يخليك ليا يا روحي وميحرش منك
وتمر الايام والكل سعيد بولي العهد القا في الطريق وجهزو كل حاجة لاستقباله ومبقاش وقت كتير حتى انجب طفلي
و هشام كانو متحمسين خالص يشوفو الطفل و َجا اليوم الموعود بطني وجعتني بنص الليل وبسرعة اخدوني للمستشفى بحالة سيئة ووضعت مولودي بصعوبة بالغة.
وهنا توقف الزمن فجاءة وارت كل احلامي في ثواني وكاني رجعت للصفر والكل انص وبابا وهشام بعد مشافو ابني لدرجة ان اغمى عليها والممرضات جريو وهما و …………. يتبع
قصة الحقنة السحرية الجزء الثالث والأخير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى