منوعات

الجزء الاخير

وجع رهيب في بطني وقولت خلاص كدا نهايتي جات، بقيت أبص لملامح زوجي وشكل شقتنا واتفقد كل شئ عشان أشبع من كل حاجة بحبها، فخدني وروحنا للدكتور والغريبة إني طلعت حامل في ٣ ♥

مكنتش عارفة أتكلم من الفرحة حتى لساني اتعلثم ومبقتش عارفة أقول للدكتور ” هو أنت متأكد؟ ”

وبعد ما ولدت لاقيت الست الكبيرة اللي عندها سبع بنات جيالي المستشفى وبتقولي:
” الحبيب لا يخذل جابري خواطر الناس ”
فبصيتلها بعدم فهم، هي تقصد إيه؟ واشمعنا جاتلي؟ وإيه سبب كلامها ده!

فصوتها قطع عليا تفكيري وقالت:
” زوجك كان كل شهر يلم من صحابه في الشغل تبرعات بنية شفائك وكان يجي يجيب لبناتي أي حاجة في الجهاز وكان كمان بيحط من جيبه ولو مبلغ قليل جدًا، وفي الحقيقة محدش بياخد كل حاجة في الدنيا، بس يابختها اللي كان رزقها في ونيس رحلتها ” ♥
كنت بشهق من الجمال بس المرة دي من عوض ربنا لقلبي وقد إيه رزقني براجل خد الكفتين لصالحه، وقتها وقفت عند جملة الست الطيبة دي لما قالت:

” يابخت اللي كان رزقها في الدنيا هو ونيس رحلتها ” ♥

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى