منوعات

اذا شخص لديه بنات فقط هل يجوز كتب البيت باسمهم حتى لايدخل معهم احد بالورثة ؟

قال الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، إنه يتردد كثيرا أسئلة عن حكم من يكتب كل أملاكه لبناته لع إنجابه ذكور، موضحا أن الأصل لدى دار الإفتاء أن الإنسان حر في التصرف في ماله كيفما يشاء طالما في شيء لا ي الله.

وأشار “عاشور”، خلال البث المباشر عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على موقع “فيسبوك”، اليوم الإثنين، إلى أن الميراث لا يكون ميراثًا إلا بعد الوفاة، موجهًا رسالة لمن يكتب أملاكه باسم بناته، قائلا: “افعل ما شئت بشرط ألا تكون نيتك حرمان الورثة من الميراث، لأنه سيكون ا”.

وأوضح مستشار مفتي الجمهورية، أنه يمكن فعل ذلك بنية ية الفتيات، ومساعدتهم على الحياة، لأنهم يحتاجون إلى المعونة.

هل يجوز توزيع الميراث بالتراضي دون القسمة الشرعية
كما تلقت دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية، سؤالا يقول صاحبه: “هل يجوز تقسيم الميراث بالتراضي بين الورثة ولكنه ليس بالنسب المقررة شرعًا فهل ذلك ؟”.

ورد الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، قائلا: “يجوز تقسيم الميراث بالتراضي بين الورثة، ولكن بعد أن يعرف كل وريث نصيبه الشرعي، بحيث إذا تم التقسيم وفوجئ أن نصيبه بالتراضي أقل من نصيبه بالمحاسبة الشرعية فلا ي”.

وأضاف: “هناك خطأ شائعا منتشرا بين ب المجتمعات، حيث تستحوذ البنات على مقتنيات والدتهن المتوفاة من ذهب و ومقتنيات فى أثاث المنزل ويظنون أنهم الأحق بذلك”.

وأشار إلى أن الورثة ذكور وإناث يشتركون أنصبتهم فيما يتركه المتوفى سواء الوالد أو الوالدة، ويتم تقسيم التركة بعد تجهيز ال وه وسداد ديونه. واليكم الافيديو بالاسفل للتوضيح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى