منوعات

قصة طريفة

الذى يظهر بالصورة هو الأستاذ محمد مدير مدرسة في إحدى القرى بصعيد مصر، استلم رسالة من مجهول مكتوب عليها ( مت شهيدا يا مدير )..

يقول الأستاذ محمد مدير المدرسة : بقيت أسبوعا كاملا لم أخرج من البيت و كلفت حدادا محترفاً ليصنع لي باباً حديدياً متيناً للمنزل ..

ولم أعد أرد على أي شخص يطرق الباب .
و عندما أخرج أخرج متنكرا في هيئة عجوز خوفا من القتل
و في أحد الخروجات للسوق التقيت تلميذا يدرس في المدرسة التي أعمل مديرا بها.

قال لي : أين أنت أستاذ محمد خيرا إن شاء الله لماذا لم ترد على رسالتى ؟
قلت : وما الرسالة ؟

قال لي : الرسالة التي كتبتها لك و قلت لك فيها ( متى الشهادات يا مدير ) !
وهنا صاح الاستاذ محمد يلعن ابوك علي ابو اللي درسلك علي أبو اللي نجحك
و منذ ذلك الوقت و الأستاذ محمد يحمل رشاشاً ويتابع حصص اللغه العربيه بنفسه و يهدد كل من يخطئ في الإملاء

ههههههههههههههههههههه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى