منوعات

قصة واقعية. زوجي سيئ بالفطرة الجزء الثاني

وبس وصلت لقيت أمي بتبكي وأخواني بحكولي حنين أبوكي مات
لأ مستحيل اصدق .. كلكم بتكذبو علي أبوي لساته عايش
طيب لسة بدي أشبع منه .. بدي أشم ريحته .. بدي أتذكر طفولتي بعيونه .. بدي أمسك إيده .. بدي أبوي
إنهرت وصرت بعالم تاني .

جابو أبوي عالبيت وهو بكفنه وهو مغطى حكيت معه ما رد علي .. حضنته وما مسكني .. حاولت أخبيه بقلبي بس ما قدرت .. عملو العزا ودفنو أبوي وأنا قاعدة بحكي أكيد هاد كابوس وراح أصحى منه
صرخت كتير بس ما حد سامعني منهم .. ناديت عليه وما سمعني ، صح أنا عايشة بس بدون روح ، لإنه روحي كانت معه …

وبعد العزا دخلت على غرفة أبوي وامي وصرت ادور على أبوي بزوايا الغرفة ، احاول اسمع صوته وضحكته ، مسكت اواعيه وقعدت اشم ريحته الحلوة ، لقيت تلفونه وفتحته وصرت ادور على صورة او فيديو اله

وفتحت عالرسائل اللي كان يبعتلي اياها ، وبالصدفة اكتشفت إنه زوجي باعت رسالة لأبوي بعد ما روح من عنا بالحرف الواحد (( بالله يا عم تفهم بنتك تمسك ايدها بالعقل ، عدم المؤاخذة انت عارف انا تعبت وشقيت مع مرتي بالغربة عشان أبني مستقبل إبني مش عشان أصرف على اولادك ، وانا ما رجعت عالبلد عشان الاقي الكل طمعان فيي وبمرتي ، وبالنسبة لعزيمة بكرا لا تغلب حالك إحنا اذا اجينا بنيجي ربع ساعة ونروح ))
كانت صدمة عمري .. ليش كسر بخاطر أبوي!!
ليش يبعتله هيك مسج!!

شو شاف من أهلي عشان يحكي عنهم طماعين!!
طيب هو ما شاف طلبات اهله اللي ما رحمونا بالغربة
أهله اللي ما سألو عنه لما تزوجنا وزتونا بالشارع لولا أهلي إللي سكنونا معهم .. ؟
أهله اللي ما ساعدوه .. وكانوا بعاملوه كأنه حشرة .. وما رضيت اتدخل بينهم لما عرفوا إنه سافر وفجأة صاروا يحكو معه ويحترموه ويقدروه عشان مصلحتهم ، ما رضيت افتن بالعكس كنت أحكيله ساعدهم عشان ربنا يرزقنا وعشان رضاهم عليك من رضا ربك عليك ..
هاد هو جزاء معروفي .. يتبع
الجزء الثالث والأخير من هناااااااااااااااااا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى