منوعات

الزوجة القــ..ــاتلة الجزء الثالث والأخير

و بعد ربع ساعة، و عندما تأكدت من أنه قد فارق الحياة تمامًا..، خرجت إلى الغرفة التي كان يجلس فيها، و على المكتب كانت تلك الورقة موجودة، مطوية، تحمل بين سطورها النعيم الأبدي، هكذا كانت تقول لنفسها..
أمسكتها، و أخذت تقرأ:فكانت الصدمة…………………………….

عَلِمت أن المحامي قد قال لكِ على الثروة الطائلة التي ستحصُلين عليها بعد ممـــ..ــاتي.. و أنا الآن أجلس في غرفتي أمام المكتب، أراكِ تمرين أمامي، ثم تبتسمين لي… أشعر أنكِ تُدبرين لي شيئًا ما لا أعرف كنهه… و لكي يطمئن قلبي قمت بإلقاص ورقتين فوق بعضهما، و سوف أطلب منك أن توقعين عليها، و بفضل غبائك الخارق، سوف توقعين مُعتقدة أنها الثروة التي سوف تحصُلين بعد مـــ..ـــوْتي، و لكنكِ دون أن تدرين تقومين بالتوقيع على الورقة الموجودة بالأسفل، و إنها هي حقًا مُفاجأتي لكِ.

ملحوظة:
لقد قمت بإبلاغ الشرطة.
و بعد ان إنتهت من قراءةْ الورقة، أحسَّت بأن هناك ورقة مُلصقة تحت التي تقرؤها، و عندما قامت بفصل الإثنين عن بعضهما البعض، وجدت الورقة الموجود المُخبأة، مكتوبٌ أعلاها (عقد طلاق)
و ثم سمِعَت صوت أحدٌ يطرق الباب بقوة، و صوت خشن يأتي من الخارج يقول:
– افتحوا الباب، الشرطة.
*تمت*

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى