منوعات

حكايتي حكايه الجزء الرابع

بعد مافي نفس اليوم المشؤم ده نمت كأني نايمة في بحر من كتر التفكير في الرجل ده وعمايلة السودة مع سلفتي الا لسة مش متأكدة انها بتوافقة علي كدا والا لا هو مجرد شك داخلي بس فالاخر هتتعرفو الا حصلخلينا في مصيبتي انا الأول

من شدة التعب محستش بجوزي وهو قايم من جنبي رايح الشغل الفجر غير انه قالي انا ماشي وانا حاسه اني في غيبوبه نمت تاني وكأني كنت بحلم بقابوس بسبب عمي ده كأنه بيتهجم عليا ويتحرش بي وانا بقاؤمه وصحيت ع غفلة واذا به مش قابوس ده حقيقي لقيته نايم حاضن ظهريومحسس نفسه كأني مستسلمة ليه انا جسمي اتشل من الحركه اعصابي باظطمش عارفه اتكلم ولا عارفه اصرخ ومش قادرة ارفع نفسي واقاؤم حسيت بشلل وهو

تقؤلي طيب فيكي ايه وعمي طالع من عندك ليه راح داخل هو تاني علي سؤالها بكل برود ويقؤلها دي مجنونه سمعتها بتصرخ كأنها شافت ثعبان بالغرفهدخلت بسرعه عليها اشوفها مالها لقيتها تقؤلي الحقني يا عمي خفاش ضربني في وشي 🦇وانا نايمة وادور عالخفاش مش لاقي خفافيش ويضحك وانا اتصدمت من اختراعاته وسلفتي تقؤلي يخربيتك دانا قؤلت البيت ولع من تحت والا حرامي دخل عليناخضتيني بس تصدقي فعلا انا امبارح باليل شوفت الخافش ده بس تقريبا طار علي برة من بير السلم يلا قؤمي بقي انا بروح اشغل عالغسيل وانتي ابقي اطبخي عالغداوخرجو من الغرفه وانا علي نار دماغي هتطير. انا فين عايشه في كابوس والا ايه والا مسلسللا لا لازم اشوف حل لازم

وقؤمت غسلت وشي وفكرت اني لازم خطة محكمه للموضوع دهجهزت الفطار. وافطرنا وليقته بينادي عليا عايز شائ عملت له الشائ وداخله اعطية الشاي لقيته بيقؤلي شوفتي الموضوع سهل كيف بس انتي الا مكبرة الموضوع فكري تانيوانا سبحان من شقلب لي أفكاري معاهقؤلته بما انك عارف ان محدش هيصدقني انا موافقه بس بشرطقالي ايوة هو ده عين الكلام السليم اؤمريقؤلته لا مش دلوقت بقي الشروط استني عليا اخلص الا ورايا واجيلك. تاني ققالي ماشي منتظركدخلت غرفتي ونويت والنيه لله علي خطة محكمه وأخرج من تحت ايدة فالبيت المنيل دهوبعدها لقيت سلفتي بتنادي عليا تقؤلي متاخدي تنشري شويه الغسيل دول فوق عقبال مشطف انا الباقي خدته انا وطلعت انشرة وبعد ما طلعت افتكرت

اني سايبه مشبكات الا بتمسك اللبس وهو منشور عشن الهوا. نزلت اجيبها واتفاجي بصوت سلفتي بتتكلم مع ابو جوزي وتساله ها ابسط بقا ياعم اهي وافقت وهتطنشني انا الله يسهلك وتضحك وهو يضحك سمعته يقؤلها اطنشك ازاي انا النهاردة عايزك هستناكي اليوم بعد ما تنام هي جوزها كدا كدا هينام فالشغل النهارده عشن بكرة هيخضر الأرض وهي هتنام وانتي تعالي صحيني

وانا هنا عرفت كل شئ بيمشي من ورايا فالبيت دهروحت طالعه تاني عالسلم بهدؤء ورفعت صوتي من فوق علي سلفتي بقؤلها شوفي المشابك تحت كدا عندك قالتلي اه هنا انتي نسيتيها استني اجبهالك وفعلا جابت لي المشابك ومحسوش اني سمعت كلامهم وهنا بدأت افكر بقا في خطة تكون جامده

الجزء الخامس من هناااا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى