منوعات

حكايتي حكايه الجزء السابع

وتشتم فيا واول مرة اشوفها بالغضب ده انزل قؤلتلك عشن تتجوزقؤلتلها حاضر حاضر بس عايزك تهدأ انتي يامي مالك قالتي مش ههدا الا لما تنزل بنفس الأسلوب ده صحيت من النوم هتجنن اتصلت علي مراتي بطمن علي ابويا قالتي ابوك كويس وبحكليها بقؤلها انا مش عارف انام من امي متبقي تروحي تزورها قالتلي انا كل يوم ويوم بروح ازورها وياعم ده شئ عادي مش شرط الأحلام تكون محتاجه زيارات ركز انت في شغلكوخلصنا كلام وقفلت معاهاوروحت بيني وبين نفسي قؤلت انا هعملكم مفاجئة بنزولي بقا واخدت القرار بدون ما اعرف اي حد وحجزت من يومين علي نفس اليومنمت بقا يا ستي امبارح وشوفتك انتي وأم سمير وامي قاعدين تضحكو وتهزرو كأنكم عندكم فرح قريب وصوتكم عالي من الضحك دخلت عليكم قعدت معاكم حبه وجيت خارج امي خرجت معي قالتي انا لازم أول وحده تجي عليا وصحيت مبتسم وقؤلت طيب والله محد يشوفني فيكم قبل امي

وانا هنا حسيت ان حماتي معي وربنا معي قبل أي شئ قؤلت بس يمكن نزل وتحصل حاجه تمنعه من السفر ويقعد مع سلفتي الا تنشك دي عشن تتلم وتبطل الا بتعمله فياوقومنا نروح عالبيت بقؤل لام سمير متتصلي علي سلفتي تجهز الاكل بدري لاحسن تلفوني بايظرد اخو جوزي قال لاااا كدا هنحرق المفاجئة بلاش يام سميرقولنا خلاص ماشي يلا نمشي ام سمير قالت طيب بقؤلك ايه انا هنزل منكم علي بيت اخويا اشوفه كان مريض بالمرة وصلوني في سكتكم قؤلنا يلا مش مشكلهوركبنا ومشينا وصلناها واحنا علي البيتالباب الكبير للبيت مقفؤلبيقؤلي ايه ده هو محدش هنا والا ايه قؤلت ليه لا هنا مراتك وابوك بس تلاقيها قافله الباب عشن احمد ابني بيطلع من وراهم فالشارع وهي خايفه يطلع يمشي ورايااستني انا معي مفتاح

فتحت ليه الباب دخل هو قبلي عقبال منا كنت باخد الشنطة من التوكتوكودخلت وراه قالي هوووووس استني عايز اخضهم بمفاحئة دخولي هما شكلهم بيتغدو اصلا اتسحبي بشويش كدا ابتسمت قؤلته ماشيويدخل يلاقي مراته في علاقة كامله مع ابوة.. المسكين ومراته عاريه تماماوانا اتشليت وقعت عالارضمش حسيت بنفسي ومراته طلعت تجري علي فوق وهو المصدوم راح تف في وش ابوة وطلع يجري ورا مراتهوصوتهم علي طلعت اجري وراه الحقة لقيته حاطط سكينه في بطنها وهي مرميه علي الارض صرخت والجيران اتلمت علي صراخي نزلت اجري مش عارفه اعمل بجري زي المجنونه فوق وتحت واتفاجئ ابو زوجي ميت بصدمة او بجلطةوهنا مات السر معاهم واخو زوجي اتسجن ومراته الإسعاف اخدتها وطلعت عايشه مش ميتة وهو اخذ برائة بعد ما قص الحكايه عالقاضي وانا اتسالت وحكيت كل إلا حصلولما خرج لقيت جارتي بتقؤلي تعرفي انا كنت عارفه كل إلا بيحصل ده بس كنت بخاف اتكلمولولا ام جوزك حست بكله ده كان زمانك انتي الا فالمصيبهوانتهت الحكايهوانا المظلومه الا جوزها طلقها بدون سبب الا لو كنت حكيت ليه عن ابوة مكنش هيصدقني واحتمال كان قتلني او طلقني بردو

البقية غدا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى